الرئيسية المجلس والأمانة العامـة اليـمن في أرقـام مـؤشرات ديموغرافيـة الصفحة السـكانية مكتبة المجـلس مكتبة الصور مكتبة الفيديو للتواصل معنا

رئيس الوزراء يشيد بمساندة اليونيسف للقطاعات الخدمية لمواجهة الكوليرا

أشاد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، بالمساندة الإنسانية والإنمائية التي تقدمها منظمة اليونيسف لعدد من القطاعات الخدمية ومنها وزارتا المياه والبيئة والصحة العامة والسكان لمواجهة جائحة الكوليرا.

جاء ذلك لدى زيارة رئيس الوزراء اليوم وزارة المياه والبيئة ولقائه بقيادتها برئاسة الوزير المهندس نبيل عبدالله الوزير وبحضور أمين العاصمة حمود عُباد ونائب الممثل المقيم لمنظمة اليونيسف سيباستيان وعدد من العاملين بالمنظمة والمختصين الفنيين بوزارة المياه والبيئة.

حيث جرى مناقشة سير أنشطة وزارة المياه والبيئة في مجال إمدادات المياه النظيفة للسكان وكذا الأنشطة الوقائية والتوعوية الخاصة بمكافحة وباء الكوليرا وذلك بالشراكة مع أمانة العاصمة والمحافظات واليونيسف.

واثنى الدكتور بن حبتور، على المهام الوطنية والإنسانية الكبيرة التي يتم إنجازها من قبل الفريق الوطني والمنظمات الأممية ضمن جهود مكافحة جائحة الكوليرا سيما منظمة اليونيسف والتوعية والتثقيف البيئي بسبل الوقاية من هذا الوباء.

وبين أهمية العمل الجماعي لوزارات المياه والبيئة والصحة العامة والإعلام والأوقاف والإرشاد لنشر الثقافة البيئية والصحية التي تعين المواطنين على التحلي بالوعي والالتزام بإجراءات الوقاية من الأوبئة.

وقال ”الشكر موصول للأصدقاء في اليونيسف باعتبارها منظمة شريكة لنا في محاربة هذا المرض وكافة القضايا المرتبطة بالأطفال“.

وأضاف ”ننقل لكم المشاعر الصادقة للمواطنين الذين يقدرون كثيرا جهودكم المخلصة وبقية المنظمات الإنسانية وينظرون باحترام لكم على هذا العون والحضور المشرف حينما غاب الإخوة والأشقاء العرب والمسلمين“.

وشدد رئيس الوزراء على أهمية أن يعي الجميع طبيعة الرسالة النبيلة لهذه المنظمات التي يحكم نشاطها الإنساني لوائح وأنظمة لا علاقة لها بالتأثيرات السياسية.

وأعرب عن تهنئته للوزارة وأمانة العاصمة والأصدقاء في اليونيسف على أعمالهم الإنسانية الكبيرة التي يدرك قيمتها المواطن الذي يتأذى بصورة مباشرة من العدوان والحصار الأعرابي السعودي الإماراتي.

وكان وزير المياه والبيئة قد تناول ابرز المهام التي تم تقوم بها الوزارة في قطاعي المياه والبيئة.. مؤكداً أن الوزارة تعمل بكل إمكانياتها من أجل توفير مياه نظيفة خالية من الأمراض والحفاظ على البيئة.

وعبر المهندس الوزير عن الشكر لليونيسف على دعمها لجهود مكافحة الكوليرا وكلورة مصادر وصهاريج المياه.. مقدرا لأمين العاصمة تسهيل نشاط الوزارة في مختلف مديريات الأمانة.

وافصح عن تحضير الوزارة لافتتاح 17 بئر تعمل بالطاقة الشمسية قبيل شهر رمضان المبارك لتعزيز إمدادات المياه لسكان العاصمة.

ولفت وزير المياه والبيئة إلى أن الوزارة وفي اطار حرصها على حضور التوعية المستدامة بالحفاظ على البيئة أنشأت مركز التوعية البيئية.. مشيرا إلى أن التوعية البيئية أثبتت أنها عامل أساسي ومهم في مكافحة وباء الكوليرا.

بدوره تحدث أمين العاصمة عن الآثار الإيجابية التي نتجت عن النزول الميداني لقيادة الأمانة إلى عدد من المنشآت بأمانة العاصمة ضمن جهود مكافحة وباء الكوليرا وما اسفر عنها من إجراءات عقابية بحق من ثبت عدم تقيدها بشروط النظافة العامة.

وقال ”نثق أن الأعمال التوعوية والوقائية التي تقوم بها وزارة المياه بدعم من اليونيسف تمثل واحدة من الروافع المهمة التي من شأنها تعزيز الجهود التكاملية لمواجهة جائحة الكوليرا“.

فيما أعرب نائب الممثل المقيم لليونيسف عن ارتياح مكتب المنظمة وجميع موظفيه بالشراكة القائمة في مواجهة هذا الوباء.. مؤكداً على أهمية التركيز على الجانب التوعوي في مكافحة الأمراض المعدية ومنها الكوليرا.

وقال ”كجهة ومنظمة إنسانية نشكر الفريق العامل مع الوزارة واليونيسف لتنفيذ الأعمال الوقائية والتوعوية ذات العلاقة بمكافحة الكوليرا والعمل على بيئة نظيفة“.. معربا عن ثقته في أن العمل الوقائي سيعزز من فرص نجاح مكافحة الوباء وتراجعه.

سبـأ

مواضيع ذات صلة تقرير: ارتفاع معدل الوفيات بين المواليد في اليمن جراء الحربصندوق الأمم المتحدة للسكان (4.2) مليون دولار لتلبية الاحتياجات العاجلة للنساء بالحديدةصندوق الأمم المتحدة للسكان (90) ألف امرأة حامل معرضة للخطر بالحديدةبرنامج الأغذية العالمي: اليمن يشهد أكبر أزمة جوع في العالمالأمم المتحدة: مئات الآلاف من سكان الحديدة معرضون للخطر بسبب القصف الجويصندوق الأمم المتحدة يحذر من العمليات العسكرية بالحديدة وخطرها على حياة مئات الألافالامانة العامة تشارك في اجتماعات منظمة الشركاء والتنمية (جنوب-جنوب)لقاء تشاوري بصنعاء يناقش التحديات السكانية في اليمنفي اليوم العالمي للسكان.. دعوة أممية لتمكين فتيات اليمن للمشاركة بتنمية المجتمعتدشين أسبوع الثقافة السكانية بجامعة صنعاءزبارة: مصفوفة العمل السكاني ستحدد مسئولية كل جهة في التنفيذمرصد (ألواني) يبدا نزوله لرصد انتهاكات النساء المهمشات بصنعاءالمجتمع المدني في اليمن قادر على القيام بأدوار إيجابية في مواجهة المشكلة السكانيةالزيادة في أعداد السكان مستقبلاً لايمكن تفاديهابناء حركة لإنهاء الفقرالحمل المبكر مأساة حقيقية للأم والطفل وسبب رئيسي في وفاة (70) ألف فتاة سنوياأين تقف اليمن من كل ما يحصل؟اليمن حققت تقدماً في خفض وفيات الأمهات والأطفال ونطمح إلى تحقيق المزيداكثر من (1000) امراة يمنية يتعرضن للعنف من قبل أفراد عائلتهن(6) آلاف قابلة مجتمع وفنية ولادة في عموم الجمهورية والاحتياج مايزال كبيراً